أول تعليق رسمي من اتحاد الغرف التجارية بشأن ارتفاع أسعار السيارات

KGM Torres

KGM Torres

أكد “علاء السبع”، عضو شعبة السيارات باتحاد الغرف التجارية، أن ارتفاع أسعار السيارات بمصر، قد حدث بالفعل قبل قرارات الـ21 من مارس، برفع سعر الفائدة وزيادة سعر صرف الدولار؛ وذلك بسبب العرض والطلب، مشيرًا إلى أنها شهدت زيادة كبيرة بعد القرار الأخير.

وقال السبع في تصريحات تليفزيونية، إن أسعار السيارات يجب أن تتأثر بشكل مباشر بالدولار، لافتًا إلى أن بعض الشركات قد أوقفوا بالفعل بيع السيارات، حتى يتمكنوا من بيعها بالأسعار الجديدة، حيث ينتظرون الأسعار التي سيتم إرسالها لهم من قبل الشركات الأم، والتي ستشهد زيادات كبيرة، ويجب إضافتها على أسعار جميع السيارات.

تسعير الدولار الجمركي بـ18 جنية

وأشاد عضو شعبة السيارات بإتحاد الغرف التجارية، بقرار الدولة المتمثل في تعامل السلع غير الاستراتيجية أو الأساسية بسعر الدولار الجمركي عند 18 جنيهًا، مناشدًا تجار السيارات عدم تحديد أسعار المركبات في الوقت الحالي، حتى تهدأ الموجة الحالية ويستوعبها المواطن.

وفي هذا السياق، أعلنت مجموعة كبيرة من الوكلاء، عن زيادات في أسعار جميع المركبات، فعلى سبيل المثال، كشفت شركة “غبور” عن جداول تسعيريه جديده لكافة الشركات التابعه لها وعلى رأسها هيونداي والتي شهدت زيادات سعرية تصل لـ50 ألف جنية، وشيري والتي إرتفعت بقيم تصل الى 35 ألف جنية.

فيما أعلنت شركة “دايموند موتورز” الوكيل الحصري لـ”ميتسوبيشي” في مصر، عن زيادة أسعار سيارات جميع سياراتها في مصر.

مقالات مُتعلقة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.