رينو تتوقع هامش أرباح يصل إلى 4% خلال 2022.. تعرف على التفاصيل

KGM Torres

KGM Torres

أكدت شركة رينو الفرنسية، على تفاؤلها لارتفاع هامش أرباحها خلال العام الجاري 2022، بالرغم من الأزمة الكبيرة التي تعاني منها صناعة السيارات على المستوى العالمي، والمتمثلة في نقص أشباه الموصلات أو الرقائق الالكترونية، والتي أثرت على حجم الإنتاج والمبيعات.

وقالت الشركة الفرنسية في بيان لها الأمس الجمعة، نقلته وكالة بلومبرج للأنباء، إنها رفعت توقعاتها لهامش أرباحها خلال 2022، مع استمرار تحذيرها بخصوص تأثير أزمة نقص أشباه الموصلات على عمليات الإنتاج، حيث من المتوقع أن تلقي بظلالها على صناعة السيارات خلال الشهور القادمة.

وجاء في بيان رينو، أنها تتوقع وصول هامش أرباحها التشغيلية إلى 4% على الأقل خلال 2022، مشيرًة إلى أن هذه النسبة ليست هدفًا مؤكدًا ولكنها تحمل بعض الخطورة والحذر النسبي، في ظل نتائج العام السابق 2021، حيث حققت الشركة أرباح تشغيلية وصلت إلى نسبة 3.6%.

وشرحت وكالة بلومبرج للأنباء، أن النسبة التي وضعتها الشركة كهدفًا لها في هذا العام، جاء بسبب استمرار أزمة أشباه الموصلات، والتي من المتوقع أن تكون سببًا في تراجع الإنتاج إلى 300 ألف سيارة خلال العام الجاري 2022، حيث وصل التراجع العام الماضي 2021 إلى نحو 500 ألف سيارة.

وأشارت شركة رينو الفرنسية، إلى أن الأزمة ستكون في الشهور الستة الأولى من العام، حيث تتوقع استمرار ارتفاع تكاليف خامات الصناعة.

ومن المتوقع، أن تحقق الشركة بعض النمو هذا العام، في إطار طرحها لمجموعة من الفئات والطرز الجديدة التي تراهن عليها خاصة السيارات الكهربائية، من فئات سيارات الكروس أوفر مثل السيارة ميجان E ورينو استرال، حيث يأتي ذلك في إطار جهودها للتحول إلى السيارات الهجينة، حيث تدرس رينو دمج مجموعة من القطاعات الموجود خارج فرنسا في كيان واحد، مثل قطاعات تكنولوجيا محركات الاحتراق الداخلي والهجين وحدات نقل الحركة.

مقالات مُتعلقة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.