لكزس تكشف عن خططها لصناعة سيارة خارقة جديدة بحلول 2030

KGM Torres

KGM Torres

أكدت تقارير صحفية عالمية، أن شركة لكزس لصناعة السيارات، التابعة لـ تويوتا اليابانية، ستقوم بإطلاق سيارة جديدة من النوع الخارق أو السوبر كار، حيث من المتوقع أن تكون خليفة للسيارة الشهيرة LFA، بحلول عام 2030، في إطار سياسة الشركة للتحول الكهربائي الكامل.

ونشر موقع “أوتو كار” المتخصص في السيارات، أن لكزس قد أعلنت للمرة الأولى، ضمن حفلها المتعلق بإطلاق 15 مفهومًا جديدًا للسيارات، عن مفهومها الجديد للسوبر كار أو السيارة الخارقة، مشيرًا إلى أن الموديل الكهربائي الجديد ذات الأداء العالي، يأتي ضمن خطة الشركة اليابانية الشاملة للتحول الكهربائي.

وتخطط شركة لكزس إلى التحول الكهربائي بالكامل في أسواق الصين و أوروبا وشمال أمريكا بحلول 2030، على أن يتم التخلي بشكل كامل عن سيارات الاحتراق الداخلي بحلول 2035، ونشرت الشركة التابعة لـ تويوتا، صورًا جديدة للنماذج الأولى من مفهومها الجديد، حيث من المتوقع أن تكون قادرة على منافسة ريماك نيفيرا بقوة في الأسواق العالمية.

 

وقالت الشركة إن المفهوم الجديد، سيكون عبارة عن سيارة رياضية تعمل بالبطارية، كما أن نظام القيادة الخاصة بها سيكون مشابهًا للأداء الذي تم تطويره في لكزس LFA، كذلك تخطط لكزس إلى الاعتماد على الخبرة المكتسبة من تطوير هذا النموذج الكهربائي الخارق الجديد، حتى يمكن تطبيقه على بقية مجموعة طرز لكزس الكهربائية المستقبلية، في إطار سياستها الرامية إلى التركيز والتأكيد على الجانب الديناميكي لها.

وفي هذا السياق، أكد كوجي ساتو، كبير مسؤولي العلامات التجارية للشركة اليابانية، على سعي الشركة اللامتناهي في عالم السيارات بهدف ترك بصمة قوية، حيث يشهد مرحلة جديدة يتم من خلالها تطوير البطارية الرياضية الجديدة للسيارة الكهربائية.

مقالات مُتعلقة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.