بي إم دبليو تضاعف أرباحها إلى 16 مليار يورو في 2021.. تفاصيل

KGM Torres

KGM Torres

بالرغم من التأثير السلبي لتفشي فيروس كورونا، على معظم شركات السيارات، إلا أن بي إم دبليو، قد أعلنت اليوم الخميس، عن تحقيقها لأرباح في عام 2021، تخطت أرباح ما قبل فترة كورونا، حيث نجحت الشركة الألمانية في مضاعفة أرباحها إلى 16 مليار يورو أي ما يعادل 17.67 مليار دولار.

وقالت BMW إن ارتفاع الأسعار والمبيعات القوية للسيارات الفاخرة، قد عزز بشكل كبير الإيرادات التي تم تحقيقها، وبالرغم من قيود سلسلة التوريد، ومشاكل الرقائق الإلكترونية أو نقص أشباه الموصلات، التي أثرت كثيرًا على عملية التصنيع، إلا أن الشركة قد حققت هامش أرباح بنسبة 10.3٪ في عام 2021، وهو أعلى مستوى للمؤسسة منذ عام 2017.

ووفقًا لوكالة رويترز، فإن صافي الربح الربع السنوي لمجموعة بي إم دبليو، قد وصل إلى 2.25 مليار يورو، حيث ازداد عن العام الماضي بمقدار الثلث عن العام الماضي، مستفيدًة من نجاحها في تجاوز أزمة النقص العالمي في الرقائق، بشكل أفضل من المنافسين.

وأضافت الوكالة، أن عملاق صناعة السيارات الألمانية، ظهرت في وضع أفضل من الشركات المنافسة، من خلال تغلبها على مشاكل سلسلة التوريد، والذي تم من خلال دفع المستهلكين بتكاليف أعلى من خلال الأسعار المرتفعة، حيث سجلت مرسيدس انخفاضًا بنسبة 24.7٪ في عمليات التسليم في الربع الرابع من عام 2021، إلا أنها ما زالت تعزز أرباحها قبل احتساب الفوائد والضرائب بنسبة 12٪ في قسم السيارات والشاحنات الصغيرة.

وبشكل عام، فإن عائدات BMW قد ارتفعت بنسبة 12.4٪ عن العام الماضي، حيث وصلت إلى 111 مليار يورو، في الوقت الذي وصل فيه صافي الربح إلى مستوى قياسي بلغ 12.46 مليار، وهو ما جعل الرئيس التنفيذي المالي للشركة، نيكولاس بيتر، يؤكد على أن شركته في وضع جيد، كما أنهم متفائلين بشأن المستقبل.

مقالات مُتعلقة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.