سكودا تخسر الملايين بسبب حريق هائل في التشيك

KGM Torres

KGM Torres

نشب حريق ضخم داخل عدد من مخازن مكونات وخامات تصنيع سيارات اوكتافيا من شركة سكودا، المملوكة لمجموعة فولكس فاجن، بمدينة ملادا بوليسلاف، في جمهورية التشيك، مساء السبت الماضي، حيث استمر الحريق 17 ساعة، ووصف بأنه أحد أكثر الحرائق تدميرًا في الجمهورية.

واندلع الحريق بعد أقل من 100 متر عن محطة القطار الأكبر في المدينة، وشارك في إطفاء الحريق أكثر من 100 عامل إطفاء، ولكن لم تقع أي إصابات أو خسائر بالأرواح، حسبما ذكرت وسائل إعلام أجنبية.

حرائق بمصنع سكودا

بينما وصلت الخسائر المادية الناتجة عن هذا الحريق إلى أكثر من مليار كرونة تشيكية، ما يُوازي 41 مليون يورو، ومن بين تلك الخسائر، كانت المواد الخام المستخدمة في صناعة المقصورة الداخلية، والمستخدمة في الأبواب، كل ذلك سوف يؤثر على الإنتاج بالشهرين القادمين على أقل تقدير.

يذكر أن عام 2021 هو أكثر الأعوام تحديًا في تاريخ صناعة السيارات، حيث فشلت الشركة في بيع أكثر من مليون سيارة لأول مرة منذ ثماني سنوات، ولا تزال أوكتافيا الأكثر مبيعًا على مستوى العالم، بالإضافة إلى أن أول سيارة كهربائية من سكودا حصلت على بداية قوية مع مبيعات 45000 ألف سيارة.

سكودا اوكتافيا

والجدير بالذكر أنه لم يتوفر الجيل الجديد من أوكتافيا منذ تقديمه في السوق المصرية نهاية عام 2020، بالشكل الكافي، خصوصًا مع الطلب الكثير عليها، مما أدى إلى ارتفاع “الأوفر برايس” عليها لمراحل غير مسبوقة، حيث يتراوح سعر النسخ العادية من أوكتافيا ذات المحرك الـ1.4 لتر تيربو بين 400 ألف إلى 600 ألف جنيه.

بينما يصل الأوفر برايس على نُسخة VRS الرياضية ذات المُحرك الـ2.0 لتر تربو، إلى 100.000 ألف جنيه مصري لدى بعض المعارض، و مع أزمة الإنتاج الجديدة التي ستتعرض لها أوكتافيا من الممكن أن يرتفع الأوفر برايس مرة أخرى.

وقد يتسبب الحريق في نتائج سلبية على قائمة الانتظار للعملاء المصريين، وربما تمتد قائمة الشهور لعدة شهور أخرى وربما تتجاوز العام.

مقالات مُتعلقة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.