أزمة نقص الرقائق الإلكترونية تؤثر على صناعة السيارات المحلية

أزمة نقص الرقائق الإلكترونية جاءت نتيجة تخبطات عديدة حدثت بسبب فيروس كورونا، حيث قل إنتاج الرقائق الإلكترونية بشكل كبير وإقتصرت إمداداتها على الشركات الأكثر طلبًا فقط في الفترة السابقة، أثر هذا على صناعة السيارات بشكل كبير.

حيث تعتبر شركات السيارات مُستهلكة بشكل أساسي للرقائق الإلكترونية بجانب شركات الهواتف، لذلك عانت العديد من الشركات من هذه الأزمة مثل فورد وفيات وجنرال موتورز وقامت هذه الشركات وشركات أخرى بغلق بعض مصانعها مؤقتًا وتقليل حجم الإنتاج.

اما على الجانب المحلي فيوجد العديد من السيارات التي يتم تجميعها محليًا في السوق المصري من خلال أكثر من وكيل، لذلك تأثرت عملية التجميع المحلي للسيارات في السوق المصري من هذه الأزمة.

ازمة الرقائق الإلكترونية

وبالفعل نشرت وزارة المالية من خلال صفحة مبادرة احلال السيارات على فيس بوك منشور وضحت فيه انه تُعاني شركة هيونداي عالميًا من نقص في وحدة التحكم الإلكتروني مما أدى الى توقف الإنتاج الخاص بالسيارات التي تُجمع محليًا من هيونداي في مصر مؤقتًا.

تقوم شركة هيونداي في مصر من خلال وكيلها “جي بي غبور اوتو” بتجميع سياراتها هيونداي اكسنت RB وهيونداي النترا HD محليًا، ودخلت هذه السيارات مُبادرة احلال السيارات القديمة للعمل بالغاز الطبيعي، وبسبب الأزمة فتتعذر الشركة عن تسليم كافة الحجوزات الخاصة بهذه السيارات.

جدير بالذكر ان اسعار السيارات الجديدة في مصر إرتفعت في الفترة الماضية لأكثر من 15 سيارة مُختلفة.

مقالات مُتعلقة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

موقع ايجي كار يستخدم ملفات تعريف الارتباط الخاصه بك لتحسين تجربة إستخدامك .. يُمكنك الضغط على قراءه المزيد لمعرفة التفاصيل ! موافق قراءه المزيد