تراجع مبيعات السيارات في أوروبا للشهر العاشر على التوالي.. تفاصيل

ما زالت مشكلات سلاسل الإمداد، بسبب جائحة فيروس كورونا والحرب الروسية الأوكرانية، تؤثر بشكل سلبي على مجال صناعة السيارات، خاصًة في البلدان الأوروبية، حيث نشرت الرابطة الأوروبية لمصنعي السيارات، تقريرًا عن عدد السيارات الجديدة المسجلة لشهر إبريل الماضي.

وأظهر التقرير الذي نشرته الرابطة التي تتخذ من بروكسل البلجيكية مقرًا لها، تراجع كبير في عدد السيارات الأوروبية الجديدة المسجلة في أبريل الماضي، ليستمر هذا التراجع للشهر الـ10 على التوالي، في ظل استمرار مشكلات سلاسل الإمداد في الإضرار بالإنتاج.

وقالت الرابطة في بيان لها، إن عدد السيارات الجديدة المسجلة تراجع بنسبة تُقدر بـ20.6% على أساس سنوي في إبريل الماضي، مقارنًة بتراجع وصل إلى نسبة 20.5% في شهر مارس السابق، حيث يُعد هذا الشهر هو الأضعف بالنسبة لـ إبريل على مدار السنوات السابقة، باستثناء عام الجائحة في عام 2020، فيما يتعلق بحجم المبيعات منذ بدء التسجيلات.

وأشار التقرير أن عدد السيارات المسجلة في مختلف أنحاء منطقة الاتحاد الأوروبي، قد وصل إلى 684 ألفا و506 وحدات في إبريل الماضي، فيما كان شهر إبريل 2021، قد سجل بيع 862 ألف و443 وحدة، ويأتي ذلك في الوقت الذي سجلت فيه جميع الأسواق الرئيسية الـ4 بالاتحاد الأوروبي خسائر في أبريل الماضي، حيث كانت إيطاليا أكبر الأسواق تراجعًا بنسبة 33%.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.