فولفو تُعين أدريان كلارك مسؤولًا عن مصنع البطاريات الجديد

KGM Torres

KGM Torres

أعلنت شركة فولفو السويدية عن تعيين “أدريان كلارك” المدير التنفيذي السابق لشركة تسلا الأمريكية كمسؤول عن المصنع الجديد الذي سيتم افتتاحه بالشراكة مع شركة Northvolt لإنتاج البطاريات، والمخصص كمركز للبحث والتطوير، فضلًا عن إنتاج البطاريات في جوتنبرج.

أدريان كلارك

وقالت الشركة السويدية، إن الهدف من هذا المصنع هو زيادة إنتاج خلايا البطاريات بالشركة، حيث سيعمل كلارك على دفع المشروع للأمام، على أن يتم البدء بمركز البحث والتطوير، بخطة ستصل قيمتها إلى 2.5 مليار جنيه إسترليني.

ومن المقرر أن يكون هذا المشروع، هو المسؤول عن تزويد خطط فولفو المستقبلية المتمثلة في سياراتها الكهربائية بالبطاريات، كذلك سيخلق 3000 فرصة عمل.

وفي السياق ذاته، أكدت الشركة أن المشروع الجديد، سيضمها إلى علامات تجارية قليلة جدًا، تسعى إلى جعل إنتاج خلايا البطاريات وتطويرها من أهم أجزاء قدراتها الهندسية الشاملة.

بطاريات فولفو

ومن جانبه صرح خافيير فاريلا، رئيس الهندسة والعمليات بالشركة السويدية أن مصنع البطاريات الجديد سيكون داعمًا لخطط المؤسسة في تأمين احتياجاتها من البطاريات، خلال السنوات المقبلة.

وكانت الشركتان قد اتفقتا مؤخرًا على المشروع، إلا أنه تم اليوم توقيع الاتفاقيات الملزمة الخاصة بإنشاء المشروع الذي يهدف إلى إنتاج بطاريات السيارات الكهربائية وتطويرها، حيث يبدأ العمل بالمشروع بشكل رسمي في عام 2023.

سيارات فولفو الكهربائية

ومن المخطط له، أن تكون سيارة XC60 الخاصة بالشركة، هي الطراز الأول الذي سيكون كهربائي بالكامل، على أن يتم استخدام وحدات الطاقة في سيارات فولفو وبوليستار الكهربائية النقية من الجيل الثاني.

وأوضحت فولفو أنها تهدف في البداية إلى الحصول على 15 جيجاوات ساعة من البطاريات سنويًا من شركة Northvolt، بدايًة من عام 2024، حيث ترغب الشركة في زيادة مبيعاتها من السيارات الكهربائية حتى 50٪ من مبيعاتها العالمية.

مقالات مُتعلقة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.