تويوتا تقرر خفض إنتاج السيارات بسبب الحرب الروسية الأوكرانية

KGM Torres

KGM Torres

أعلنت شركة تويوتا، عن خطتها لتخفيض الإنتاج خلال الربع القادم من العام، من إبريل حتى يونيو 2022، بسبب المشاكل العديدة التي تحاصر صناعة السيارات حول العالم، مثل جائحة فيروس كورونا “كوفيد 19” وأزمة نقص أشباه الموصلات، كذلك اضطرابات سلسلة التوريد والهجمات الإلكترونية وسوء الأحوال الجوية، ومؤخرًا الحرب الروسية الأوكرانية.

وقالت العلامة التجارية اليابانية، إنها تخطط لإنتاج 800 ألف سيارة فقط في الشهر الواحد، على مستوى جميع مصانعها المنتشرة حول العالم، خلال الربع من أبريل إلى يونيو، مشيرًة إلى أن هذا المعدل القليل من الإنتاج، جاء بشكل متعمد، في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها هذه الصناعة.

وأضافت أكبر شركات صناعة السيارات حول العالم، في بيان لها نشرته وكالة بلومبرج، أن الإنتاج الفعلي قد يكون أقل بالنظر إلى مدى صعوبة رؤية ظروف الإمداد قبل عدة أشهر، مع تأكيد كازوناري كوماكورا، رئيس المشتريات في الشركة، على أن تويوتا ستستمر في الشعور بتأثير الجائحة ونقص أشباه الموصلات، وبالرغم من أن الإنتاج يعمل عند المستوى الطبيعي، لكن ليس إلى حد ما لاستعادة الإنتاج المفقود.

ويذكر أن العلامة التجارية اليابانية، قد كشفت من قبل عن خططها لخفض الإنتاج في اليابان بنسبة 20% في أبريل، و 10% في مايو، و 5% في يونيو.

مقالات مُتعلقة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.