تويوتا وسيات يُخفضان الإنتاج بسبب ازمة الرقائق الالكترونية

KGM Torres

KGM Torres

تمر صناعة السيارات حول العالم حاليًا بحالة كبيرة من التخبط، تخبط في الأسعار وفي الإنتاج، ومؤخرًا أعلنت شركة سيات الإسبانية المملوكة الى فولكس فاجن عن وقفها عن تجميع السيارات جُزئيًا بسبب أزمة نقص الرقائق الإلكتررونية.

وذكرت الشركة في بيان نشرته “رويترز” انها بدأت في إيقاف عملية تجميع السيارات جُزئيًا خلال أغسطس وسبتمبر في مصانعها في اسبانيا بسبب النقص في إمدادات الرقائق الإلكترونية. في المُعتاد تُغلق سيات مصانعها خلال شهر أغسطس لقضاء عُطلة الصيف.

لكنها لم تغلق في اغسطس الحالي لمحاولة تعويض إنخفاض الإنتاج الذي توقف في الربع الأول من العام الحالي، وذلك بالرغم من عدم توفر الشرائح الإلكترونية بكميات ولكنها تمكنت من إنتاج 8 الاف سيارة خلال اغسطس تعويضًا لإنخفاض الإنتاج الذي عانت منه في بداية العام.

تويوتا أيضًا تُخفض الإنتاج!

إضطرت تويوتا ايضًا الى تخفيض نسبة الإنتاج حوالي 40% في أغسطس الحالي وسبتمبر القادم بسبب أزمة نقص الرقائق الإلكترونية، ووضحت الشركة ان تلك الإنخفاض حتمي وخسائرة ضمن تداعيات فيروس كورونا.

وبالفعل سيتم إغلاق العمل في عدد 14 مصنع من مصانع تويوتا خلال بعض أيام الأسبوع في الفتترة المُقبلة، وستتأثر العديد من السيارات بتلك القرارات حيث سيتوفر مصنع تويوتا بتركيا مما ستتأثر تويوتا كورولا وتويوتا C-HR كما ستتأثر تويوتا ياريس وياريس كروس وايجو وراف 4 وغيرهم.

مقالات مُتعلقة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.