فولكس فاجن تخطط لخروج علامتها التجارية سكودا من الصين

KGM Torres

KGM Torres

تفكر شركة فولكس فاجن، عملاق صناعة السيارات الألمانية، في سحب علامتها التجارية سكودا من السوق الصيني، بسبب المنافسة الشديدة بقطاع السيارات هناك، كما أنها ترغب في توفير مساحة لسيارات فولكس فاجن في بكين، وفي الوقت ذاته تركز سكودا على السوق الهندي.

المنافسة شديدة في السوق الصيني

ووفقًا لوكالة الأنباء الألمانية “د ب أ”، فإن المدير التنفيذي لشركة سكودا، كلاوس زيلمر، قد أكد في تصريحات صحفية، أن المنافسة في السوق الصيني شديدة للغاية؛ لذلك فإن شركته ستنظر مع شريكها الصيني، في إمكانية الاستمرار هناك من عدمها، قائلًا :”إذا أردنا تركيز قوانا، فالأمر يستحق النظر في السيناريوهات ومن ثم اتخاذ قرار”.

وقال زيلمر إن أحد الخيارات سيكون وقف عمليات بيع سيارات سكودا بالصين، الأمر الذي سيسهم في توفير مساحة لفولكسفاجن في السوق الصينية من ناحية، ومن جهة أخرى تركز سكودا على السوق الهندي، مؤكدًا أنه من المتوقع اتخاذ هذا القرار في عام 2023.

التركيز على السوق الهندي

وأضاف المدير التنفيذي لشركة سكودا، أن شركته ترغب في التركيز أكثر على الهند، حيث تعمل العلامة التجارية الآن على بناء مصنع في فيتنام، ومن المتوقع أن تبدأ عمليات التجميع النهائي لطرازي كوشاك وسلافيا هناك في عام 2024.

ويذكر أن فولكس فاجن، قد قامت بتخفيض مبيعاتها المستهدفة في الصين بحوالي 14% لهذا العام، بعدما أعادت البلاد العمل بسياستها صفر كوفيد ما أدى إلى اضطرابات بسلاسل التوريد على نطاق واسع لصناعة السيارات.

مقالات مُتعلقة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.