نيسان تتوقف عن إنتاج رؤوس أسطوانات محركات سيارات رينو

KGM Torres

KGM Torres

يبدو أن رحيل الرئيس التنفيذي السابق لشركة نيسان، كارلوس غصن، قد أثر على العلاقة بين الشركة اليابانية ونظيرتها رينو الفرنسية، بعدما إعلان نيسان توقفها عن تصنيع رؤوس الأسطوانات لشركة رينو الفرنسية لصناعة السيارات في مصنعها في سندرلاند بشمال إنجلترا.

وكان يطلق على كارلوس غصن، مهندس تحالف نيسان ورينو، إلا أن رحيله، قد جعل نيسان تتوقف عن إنتاج رؤوس الأسطوانات لشركة رينو، والتي كانت تتم في مصنع سندرلاند بشمال إنجلترا، حيث سيصبح هذا القرار ساري المفعول بدايًة من أوائل عام 2024.

في هذا الشأن، قالت شركة نيسان، إنه اعتبارًا من أوائل عام 2024، سيتوقف مصنع نيسان ساندرلاند عن إنتاج رؤوس الأسطوانات في الموقع، موضحًة أن هذا القرار لن يؤثر على الوظائف والعمال، الذين من المقرر أن يتم إعادة توزيعهم في أجزاء أخرى من الأعمال، حيث يبلغ عددهم حوالي 250 شخصًا لصنع رؤوس أسطوانات لـ سيارات رينو التي تعمل بالبنزين.

على الجانب الآخر، قال متحدث باسم رينو، إنه بعد دراسة اقتصاديات موردي رؤوس الأسطوانات، عثرت مجموعة رينو على مورد آخر سيبدأ العمل معهم اعتبارًا من عام 2024، وهو ما يتوافق مع الشروع في خطتها متعددة السنوات لتوفير التكاليف وتحول في الاستراتيجية من أجل تصحيح وضعها المالي.

ويتوقع الخبراء أن انتهاء العقد بين رينو ونيسان، من شأنه أن يثير المزيد من الأسئلة حول مستقبل تحالف الشركتين، خاصًة أن رينو ونيسان وميتسوبيشي يرغبون في أن تستند أكثر من 80% من موديلاتها إلى منصات مشتركة بحلول عام 2026.

مقالات مُتعلقة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.