هيونداي تتكبد خسائر كبيرة بكوريا الجنوبية في الربع الأول من 2022

KGM Torres

KGM Torres

بالرغم من الأرباح الكبيرة التي سجلتها شركة هيونداي، والتي بلغت ما يقرب 1.93 تريليون دولار في الربع الأول من العام الجاري 2022، إلا أنها خسرت حوالي 356.3 مليار دولار في كوريا الجنوبية، لتستمر خسائر الشركة التي بدأت في عام 2020 أي منذ جائحة كورونا.

وكانت هيونداي قد خسرت 326.4 مليار في الربع الثالث من عام 2020، بسبب الجائحة وكذلك استدعاء محرك ثيتا لمرة واحدة، وفي عام 2021 خسرت Hyundai بكوريا الجنوبية حوالي 292.6 مليار دولار في الربع الثالث من العام الماضي بسبب نقص المعروض من أشباه الموصلات وارتفاع تكاليف المواد الخام.

ونجحت هيونداي كوريا الجنوبية، في التعافي من آثار الجائحة، حيث عادت مستويات التشغيل إلى ما قبل انتشار فيروس كورونا، بنسبة تشغيل 96.7% من طاقتها في الربع الأول، إلا أنها حققت خسائر؛ بسبب ارتفاع الأجور وارتفاع تكاليف المواد الخام.

وفي هذا الصدد، أكد الخبراء أن شركات مثل جنرال موتورز كوريا ورينو كوريا وسانجيونج، بدأت في تحقيق خسائر كثيرة، الأمر الذي ينذر بأزمة كبيرة تواجه صناعة السيارات في البلاد، حيث انخفض إنتاج السيارات المحلية إلى أقل من 4 ملايين في عام 2019 وأقل من 3.5 مليون في العام الماضي.

الأمر لم يقتصر فقط على شركات السيارات، ولكن كذلك تكبد موردو قطع الغيار مثل Hankook Tyre و Hanon Systems و Mando، خسائر كبيرة على الجانب المحلي في الربع الأول، إلا أنهم نجحوا في تعويض هذه الخسارة من خلال المبيعات الخارجية.

مقالات مُتعلقة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.