هيونداي تبدأ في تسريح موظفيها في مصنعها بروسيا

KGM Torres

KGM Torres

ما زالت الحرب الروسية الأوكرانية، تلقي بظلالها على صناعة السيارات، حيث بدأت شركة هيونداي موتور الكورية الجنوبية، في تسريح العمال في مصنعها في سان بطرسبرج، بعدما توقف عن العمل منذ مارس الماضي، في ظل العقوبات الأوروبية والأمريكية على موسكو.

وأعلنت إدارة شركة هيونداي في روسيا، في بيان رسمي، أنها بصدد اتخاذ خطوات جادة، نحو تسريح بعض العاملين، قائلة : “بسبب استمرار تعليق الإنتاج تتخذ هيونداي موتور خطوات لتحسين أعداد موظفيها في روسيا”، رافضًة ذكر عدد الموظفين الذين سيتم الاستغناء عنهم.

المصنع ينتج 200000 سيارة سنويًا

ويبلغ عدد العاملين في مصنع هيونداي في روسيا، حوالي 2600 شخص، كما أن الطاقة الاستيعابية للمصنع الذي يقوم بتصنيع سيارات هيونداي وكيا، حوالي 200000 سيارة سنويًا.

وكانت وسائل إعلام كورية جنوبية، قد أكدت في أكتوبر الماضي، أن هيونداي تدرس خيارات لعملياتها الروسية بما في ذلك بيع مصنعها الصناعي، خاصًة أن معظم مصانع السيارات الغربية في روسيا معطلة الآن؛ بسبب العقوبات ونقص إمدادات المكونات، ونقل بعض صانعي السيارات مصانعهم إلى مالكيها الروس، بينما تتدخل الشركات الصينية لسد الفجوة في السوق.

مقالات مُتعلقة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.