فورد تؤكد على تمسكها بتجار التجزئة بالرغم من مشروع البيع عبر الإنترنت

KGM Torres

KGM Torres

أكد جيم فارلي، الرئيس التنفيذي لشركة فورد، على التزام مؤسسته بالعمل مع تجار التجزئة، بالرغم من إعلان شركته عن مشروع بيع مركباتها عبر الإنترنت، مشيرًا إلى أن فورد ملتزمة بنموذج تاجر السيارات على المدى الطويل، حتى لا تتعرض لما تعرضت له شركة تسلا من قبل.

وقال فارلي في تصريحات إلى صحيفة ديترويت فري برس، إن تجار السيارات سيلعبون دورًا أساسيًا في مستقبل الأعمال، موضحًا أن فورد لا تنظر إلى التجار في الوقت الحالي فحسب، بالرغم من مشروع البيع عبر الإنترنت، ولكنها كذلك تراهم عليهم على المدى الطويل.

وأضاف الرئيس التنفيذي لشركة فورد، أن مؤسسته سيكون لديها معايير جديدة وتجربة جديدة، خاصة بعد ما رأوه في تجربة شركة تسلا فيما يتعلق بتجار التجزئة، حيث عانت الشركة الأخيرة من مشاكل كبيرة عندما رغب عملائها في إصلاح مشاكل سياراتهم دون الاعتماد على تجار التجزئة.

وأشار فارلي إلى أن العملاء عندما يشترون السيارات عبر الإنترنت، لا يحبون المعاناة التي يواجهونها في إجراء الإصلاحات ويفضلون الدخول في وكالة بدلاً من ذلك، وهنا تكمن أهمية تجار التجزئة لشركة فورد، حيث سيعملون على إصلاح مشاكل العملاء بعد إتمام الشراء عبر الانترنت.

فورد تنقسم إلى وحدتين منفصلتين

وفي سياق آخر، كشفت شركة فورد، عن تقسيم أعمالها إلى وحدتين، وهما Ford Model e و Ford Blue، حيث يعمل الأول على مشروعات السيارات الكهربائية، فيما يعمل الآخر على محركات الاحتراق، على أن يكون فارلي الرئيس التنفيذي لكلتا الشركتين.

وفي هذا الصدد قال فارلي، إن فورد ستقوم بإنشاء أعمال منفصلة ولكنها متكاملة، حتى تمنح الشركة سرعة بدء التشغيل والابتكار الجامح في Ford Model e جنبًا إلى جنب مع المعرفة الصناعية والحجم والعلامات التجارية الشهيرة لدى Ford Blue مثل Bronco.

مقالات مُتعلقة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.