فورد تستدعي 2.9 مليون سيارة بالولايات المتحدة.. وتوقف تسليم موستنج

KGM Torres

KGM Torres

قررت شركة فورد موتورز لصناعة السيارات، استدعاء أكثر من 2.9 مليون سيارة في الولايات المتحدة، بسبب مشاكل في ناقل الحركة، والتي من شأنها إمكانية زيادة مخاطر حوادث الانقلاب غير المقصودة، على أن يشمل الاستدعاء سيارات من طرازات مختلفة مثل إسكيب وسي ماكس وفيوجن وترانست كونيكت وإيدج.

ووفقًا لـ بيان الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة، فإن الاستدعاء سيشمل بعض السيارات من طراز إسكيب بين عامي 2013 و2019، وسيارة سي ماكس المصنعة في الفترة بين 2013 و2018، أيضا يشمل الاستدعاء سيارات فيوجن بين عامي 2013 و2016، وترانست كونيكت المصنعة بين 2013 و2021، وإيدج المصنعة في 2015 إلى 2018.

وأضافت الإدارة إلى أن المشكلة التي بسببها قد تمت عملية الاستدعاء، تعود إلى الرابط الذي يجمع كابل ناقل الحركة بالإرسال، حيث يمكن أن يتحلل أو ينفصل، الأمر الذي ما قد يمنع السيارات من التحول إلى السرعة المقصودة.

وفي هذا الصدد، قالت شركة فورد إنها على علم بتقارير حول 4 إصابات بسبب هذه المشكلة، بالإضافة إلى 6 أضرار مرتبطة بالممتلكات جراء العطل الفني.

وفي السياق ذاته، قامت فورد بتوجيه إشعار إلى وكلاء بيع السيارات للتوقف عن تسليم ما يقرب من 49 ألف سيارة موستنج كهربائية لوجود مشكلة في أحد مكونات البطارية قد تتسبب في ارتفاع درجة حرارتها.

وأكدت الشركة أن التجار لا يزالون قادرين على بيع السيارة للعملاء، لكنهم يوقفون تسليم السيارات الجديدة مؤقتًا لمعالجة المشكلة، التي تتمثل في الشحن السريع للتيار المباشر للسيارات الكهربائية، حيث يوجد احتمالية سخونة جزء من البطارية بشكل مفرط؛ الأمر الذي قد يؤدي إلى انحناء وتشوه أسطح نقاط التواصل في كابلات الكهرباء مع البطارية، وبالتالي ويمكن أن يؤدي ذلك إلى فقد السيارة للطاقة أثناء القيادة، مما يعرضها لخطر الحوادث.

مقالات مُتعلقة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.