مبيعات السيارات في بريطانيا 2022 هي الأسوأ منذ 40 عامًا

KGM Torres

KGM Torres

أكدت هيئة صناعة السيارات في المملكة المتحدة البريطانية، أن عام 2022 سيكون الأسوء منذ 4 عقود، على مستوى المبيعات، حيث قامت بتخفيض توقعاتها للعام بأكمله لتسجيل السيارات في البلاد بنسبة 2.2%، بسب مشكلات سلسلة التوريد والتضخم المرتفع للغاية، كذلك أزمة الإنفاق التي أثرت على المستهلكين.

وتتوقع جمعية مصنعي وتجار السيارات ( SMMT )، أن تصل عدد التراخيص في عام 2022، إلى ما يصل لـ1.566 مليون سيارة جديدة، حيث يمثل هذا العدد انخفاض حوالي 5% عن العام الماضي، حيث وصلت ترخيص السيارات إلى نسبة أقل من 28.7% من مستويات ما قبل 2019 أي أزمة فيروس كورونا.

وتقول الجمعية إن السبب في ذلك يعود إلى نقص الرقائق أو الموصلات الإلكترونية الذي يعاني منه العالم، كذلك أزمة تكلفة المعيشة، التي أدت إلى قيام المستهلكين بالحد من شراء المنتجات غالية الثمن، بالإضافة إلى حرب روسيا على أوكرانيا.

وبالرغم من ذلك، أوضحت الجمعية أن تسجيلات السيارات الجديدة، في شهر أكتوبر، قد ارتفع بنسبة 26.4% عن العام الماضي، حيث أكد مايك هاوز الرئيس التنفيذي لشركة SMMT، أن هذا الارتفاع لا يزال غير كافٍ لتعويض الضرر الناجم عن الوباء ونقص الإمدادات اللاحقة.

مقالات مُتعلقة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.