فولكس فاجن تبني أول مصنع لـ خلايا البطاريات خارج أوروبا بكندا

KGM Torres

KGM Torres

أعلنت شركة فولكس فاجن، أنها ستبني أول مصنع لخلايا البطاريات خارج أوروبا، في كندا، ومنح سياراتها إمكانية الحصول على الدعم الكندي والأمريكي حيث تعمل على توطين سلسلة إنتاج السيارات الكهربائية في المنطقة، بعدما كانت قد كشفت في ديسمبر الماضي، أنها كانت تبحث عن مواقع لمصنع كندي بعد توقيع مذكرة تفاهم مع الدولة قبل ستة أشهر لتأمين الوصول إلى المواد الخام الرئيسية للبطاريات.

وفي هذا الصدد، أكد فرانسوا فيليب شامبين، وزير الابتكار الكندي الفيدرالي، أن هذا سباق على أرض كندا، وعندما يكون تملك الدولة سباق كهذا، فيجب الاحتفال بالفوز، مشيرًا إلى أن فولكس فاجن ستقوم بأكبر استثمار منفرد في قطاع السيارات في تاريخ كندا.

وأضاف أن مقر المصنع سيكون في مدينة سانت توماس، على بعد حوالي 195 كيلومترا (120 ميلا) شمال شرق ديترويت، موضحًا أن جميع الشركات المصنعة الكبرى تدرك أنه إذا كنت بحاجة إلى جعل سلسلة التوريد صديقة للبيئة، فإن كندا هي المكان المناسب للقيام بذلك.

وتعتبر كندا موطن لقطاع تعدين كبير للمعادن بما في ذلك الليثيوم والنيكل والكوبالت، الأمر الذي يجعلها تحاول جذب الشركات المشاركة في جميع مستويات سلسلة التوريد EV من خلال صندوق التكنولوجيا الخضراء بمليارات الدولارات لحماية مستقبل قلب التصنيع في أونتاريو – الأكثر اكتظاظًا بالسكان من بين المقاطعات العشر – حيث يسعى العالم إلى خفض انبعاثات الكربون.

 

مقالات مُتعلقة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.