بروتوكول تعاون بين هوندا وسوني لتعزيز مشروع السيارات الكهربائية بـ تايلاند

KGM Torres

KGM Torres

كشفت شركتا هوندا لصناعة السيارات وسوني للإلكترونيات، عن مشروع مشترك، يهدف إلى تطوير وتصنيع وبيع المركبات الكهربائية، على أن يكون بداية التشغيل منذ هذا العام، حتى يستطيع المشروع الجديد تسليم أول سيارة له في عام 2025، وفقًا لخطط الشركتين.

وفي بيان مشترك، أكدت الشركتان على أن سوني ستكون مسؤولة عن تطوير منصة خدمة التنقل وإتاحتها للشركة الجديدة، ولكن البيان لم يذكر تفاصيل هذه المهام، وقال الرئيس والمدير التنفيذي لشركة سوني، كينشيرو يوشيدا، إن هذا التحالف يأتي ضمن رؤية سوني في البناء على خططها، الرامية إلى جعل مساحة التنقل مساحة عاطفية والمساهمة في تطور التنقل الذي يتمحور حول السلامة والترفيه والقدرة على التكيف.

وتخطط هوندا وسوني للتشغيل هذا العام، على أن يكون تسليم أو سيارة كهربائية في عام 2025، من خلال مصانع شركة هوندا الموجودة في تايلاند، بالإضافة إلى خطط شركة السيارات، في إنشاء مصنع لبطاريات السيارات الكهربائية لتعزيز قدرتها الإنتاجية.

وتقوم هوندا بالفعل بإنتاج نموذج أكورد الهجين في تايلاند؛ بسبب الدعم الكبير الذي تُقدمه الحكومة هناك، حيث تهدف إلى جعل تايلاند مركزًا إقليميًا لإنتاج السيارات الكهربائية، من خلال إنتاج 750 ألف سيارة كهربائية سنويًا بحلول عام 2030 أي ما يعادل 30 في المائة من إجمالي إنتاجها من السيارات.

وبالرغم من أن الشركتين لم يُفصحا عن مكان إنتاج المركبات الجديدة، إلا أنه من المتوقع أن تقوم هوندا بإنتاج السيارات في مصانعها، ولكنها ستستفيد من التحالف مع سوني، من خلال الجمع بي قدرات تطوير التنقل الخاصة بشركة هوندا، وتكنولوجيا تصنيع هيكل السيارة وخدمة ما بعد البيع، مع خبرة سوني في تقنيات التصوير والاستشعار والاتصالات والشبكات والترفيه.

مقالات مُتعلقة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.