فورد تكشف عن تراجع مبيعات سبتمبر مع زيادة الطلب على السيارات الجديدة

KGM Torres

KGM Torres

كشفت شركة فورد موتورز، عن تراجع مبيعاتها خلال شهر سبتمبر الماضي، بشكل طفيف؛ بسبب النقص الذي شهدته في الإمدادات، إلا أنها أكدت على أن الطلب على السيارات الجديدة في الولايات المتحدة، قد ازداد بنسبة كبيرة.

قال متحدث باسم شركة فورد، إن المبيعات في الشهر الماضي، قد تراجعت بشكل طفي؛ بسبب نقص الإمدادات، مشيرًا إلى أن هناك الكثير من السيارات تم تصنيعها ولكنها تنتظر قطع الغيار، أيضا يتم تحديث هذه الوحدات وشحنها يوميًا.

في هذا الصدد، أشار أندرو فريك، نائب رئيس شركة فورد، في بيان، إلى أن الطلب قوياً مع نمو طلبات البيع بالتجزئة الجديدة بسرعة، حيث تمكنت فورد من بيع 464.674 سيارة في الربع الثالث، في زيادة ملحوظة عن الفترة ذاتها من العام الماضي، حيث باعت 400.843 سيارة.

واستفادت فورد من مبيعاتها الكبيرة للسيارات الكهربائية، حيث تضاعفت المبيعات 3 مرات، عن الفترة ذاتها من العام الماضي، في إطار خطط الشركة الرامية إلى منافسة شركة تسلا، عملاق صناعة السيارات الكهربائية حول العالم.

وفي هذا السياق، حذرت شركة كارماكس، أكبر شركة لبيع السيارات المستعملة بالتجزئة في البلاد، من التضخم الكبير، في الوقت الذي يتوقع فيه محللون أن الطلب على السيارات والشاحنات قد يفقد زخمه في الأرباع القادمة حيث أن ارتفاع أسعار الفائدة يثني المستهلكين عن دفع المزيد من الأموال للسيارات.

مقالات مُتعلقة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.