فورد مستعدة لإجراء محادثات مع ممثلي العمال بألمانيا بسبب تسريح الموظفين

KGM Torres

KGM Torres

أعلنت فورد أن المديرين التنفيذيين في الشركة، على أتم الاستعداد لإجراء محادثات مع ممثلي العمال بشأن التغييرات الهيكلية المزمعة في مصانع شركة صناعة السيارات الأمريكية في ألمانيا؛ خاصًة أن التحول المخطط لها إلى إنتاج السيارات الكهربائية سيتطلب تغييرات هيكلية غير محددة، مما أثار مخاوف من خفض الوظائف في مواقع الإنتاج الألمانية.

وقال رئيس مجلس العمال في مصنع فورد بـ كولونيا، إن المديرين التنفيذيين مستعدين لإجراء محادثات مع ممثلي العمال بشأن التغييرات الهيكلية المزمعة في مصانع شركة صناعة السيارات الأمريكية في ألمانيا، قبل أن تقرر الشركة بحلول منتصف فبراير عدد الوظائف التي يتعين قطعها في أوروبا.

وكانت فورد، قد أعلنت بالتزامها بتشكيلة سيارات كهربائية بالكامل في أوروبا بحلول عام 2030 وقد أشارت قيادتها في الولايات المتحدة مرارًا وتكرارًا إلى أن المركبات الكهربائية تتطلب عمالة أقل، الأمر الذي سيؤدي إلى تسريح عدد كبير من الموظفين خاصًة في أوروبا، وبألمانيا بالذات.

في هذا الصدد، قالت قيادات عمالية، إن إدارة فورد تود الحديث وفتح النقاش بخصوص هذا الأمر، إلا أنه لم يتم الاتفاق على موعد للمحادثات وإن فورد لم تقدم بعد تفاصيل بشأن ما تنطوي عليه خطة إعادة الهيكلة، كذلك فإن نقابات العمال تتأهب لأسوأ سيناريو لموقع كولونيا المتمثل في خفض ما يصل إلى 2500 وظيفة في تطوير المنتجات و700 وظيفة أخرى في الإدارة.

مقالات مُتعلقة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.