فولكس فاجن تنوي طرح أسهمها بشركة بورش في البورصة

KGM Torres

KGM Torres

تخطط شركة فولكس فاجن، لصناعة السيارات، إلى طرح شركة بورش إلى الاكتتاب العام في البورصة، في ظل الأزمات الكبيرة، التي يعاني منها سوق السيارات الأوروبية؛ بسبب حرب الطاقة بين القارة العجوز من ناحية وروسيا من جهة أخرى، حيث من المتوقع أن يوافق مجلس إدارة الشركة الألمانية على القرار.

ووفقًا لتصريحات خاصة لـ رويترز، أكد مصدر مسؤول بالشركة، أن مجلس إدارة شركة فولكس فاجن، سيوافق على خطة لإدراج شركة بورش لصناعة السيارات الرياضية في طرح عام أولي طال انتظاره، حيث سيتم نشر ما يسمى نية الطرح للاكتتاب العام الأولي المحتمل في أواخر سبتمبر أو أوائل أكتوبر.

مصادر أخرى قالت لـ رويترز، إن طرح الاكتتاب قد لا يكون في خلال الأسابيع الأربعة القادمة، حيث يحتاج ذلك الأمر إلى حماس كافي من المستثمرين، لذلك فإن الموافقة الآن ستكون فنية، بمعنى أنها تمهد الطريق إلى مرحلة الاكتتاب، إلا أن ذلك لا يضمن أن جرس البورصة سيرن في النهاية.

وأضافت المصادر، أنه المتوقع أن تشمل نية الطرح عرضًا لمستثمري التجزئة في دول في أوروبا بما في ذلك فرنسا وإسبانيا وإيطاليا ، في محاولة للاستفادة من قاعدة المعجبين المخلصين لبورش، كذلك تنتظر فولكس فاجن قرارها بخصوص الموافقة على بيع 25% بالإضافة إلى سهم واحد من الأسهم العادية في شركة Porsche AG إلى شركة Porsche SE، على النحو المنصوص عليه في اتفاقية إطارية بين الطرفين في فبراير.

ويتوقع المستثمرون تقييمًا يتراوح بين 60 مليار و 85 مليار يورو، مع الإشارة الأكثر تفاؤلاً إلى علامة بورش التجارية القوية وآخرون يسلطون الضوء على التقييمات المتساقطة لشركات صناعة السيارات الفاخرة الأخرى مثل أستون مارتن وفيراري، كما يتوقع أن يكون الاكتتاب العام هو الأكبر في تاريخ ألمانيا والأكبر في أوروبا منذ 1999.

مقالات مُتعلقة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.