فولكس فاجن تستدعي أكثر من 270 ألف سيارة بسبب مخاطر أمنية

KGM Torres

KGM Torres

أعلنت مجموعة فولكس فاجن الألمانية لصناعة السيارات، استدعاء أكثر من 270 ألف سيارة، في مجموعة من الدول حول العالم؛ بسبب مخاطر أمنية في الوسائد الهوائية، حيث هذه المرة يتعلق الأمر بمجموعة جديدة من الموديلات المركب فيها وسائد من إنتاج شركة تاكاتا اليابانية.

وبالرغم من تضرر العديد من البلدان بهذه المشكلة، إلا أن المكتب الاتحادي للمركبات بألمانيا، قد أكد على أنه لا توجد سيارات في ألمانيا لها علاقة بهذا الاستدعاء، في الوقت الذي أشارت فيه فولكس فاجن، إلى احتمال دخول بعض منها إلى ألمانيا.

وقال المكتب الاتحادي، إن السبب في الاستدعاء هو وجود خلل في مولد الغاز في الوسائد الهوائية الأمامية الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلى انبساط خارج عن السيطرة للوسائد وإطلاق شظايا معدنية يمكن أن تصيب الركاب، مشيرًا إلى أن هذه المشكلة أثرت على الكثير من السيارات في أكثر من دولة.

وأضاف أن عمليات الاستدعاء الحالية تسري على سيارات تم تسليمها في بلاد حارة في أمريكا اللاتينية على سبيل المثال، ومع ذلك فإن من غير المستبعد أن تكون بعض السيارات وجدت طريقها إلى ألمانيا أيضا، مؤكدًا أن الاستدعاء ينطبق على إصدارات معينة لفولكس فاجن جولف وباسات والسيارة الصغيرة فوكس وسيارة البيك اب سافيرو والليموزين البرازيلي فوياج من إنتاج الفترة بين 2013 و2017.

ويذكر أن فولكس فاجن، كانت قد استدعت في الصين في عام 2017 قرابة 4.9 مليون سيارة بسبب احتمال وجود وسائد هوائية معيبة؛ بسبب مادة نفخ رديئة يمكنها أن تشغل الوسادة الهوائية بطريق الخطأ لاسيما مع ارتفاع رطوبة الجو في المناخ الدافئ.

مقالات مُتعلقة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.