الصين تقرر حظر سيارات تسلا الأمريكية.. تعرف على السبب

KGM Torres

KGM Torres

قررت السلطات الصينية، حظر سير السيارات الكهربائية التابعة لشركة تسلا الأمريكية، في مدينة بيداهي شرقي البلاد، التي من المقرر أن تستضيف اجتماع القيادة السنوي للحزب الشيوعي؛ وذلك خوفًا من التجسس، خاصًة أن هذه الشركة المنتجة للسيارات، تعود مليكتها إلى الأميركي إيلون ماسك، أغنى رجل في العالم.

وقالت وكالة رويترز للأنباء، إن الصين التي تعقد اجتماع قيادتها بشكل سنوي، في سرية تامة، دون الإفصاح عن موعده، قد قامت بحظر سير سيارات تسلا في المدينة، خوفًا من استغلال الشركة الكاميرات الموجودة في السيارات، بالتجسس على المسؤولين الصينيين.

الصين تقرر حظر سيارات تسلا الأمريكية

ومن المعروف أن جميع سيارات تسلا، تشتمل على 8 كاميرات لمساعدة السائقين في صف السيارة وتغيير المسارات، الأمر الذي تخوفت منه السلطات الصينية، باستغلال الكاميرات للتجسس على الاجتماع لصالح الإدارة الأمريكية، لذا قررت منع سير هذا النوع من السيارات في مدينة بيداهي لمدة شهرين، يبدأ سريانه من 1 يوليو المقبل.

ويذكر أن السلطات الصينية، قد اتخذت قرارًا مشابهًا في يونيو 2021، بمدينة تشنغدو الصينية، عندما كان الرئيس الصيني شي جين بينغ، يزور المدينة، حيث قامت الشرطة في هذا الوقت بتحويل مسار سيارات تسلا من مناطق معينة، بالرغم من أن الصين تعد واحدة من أكبر أسواق تسلا، أيضًا من أهم مواقع الإنتاج.

وكان ماسك قد أكد أكثر من مرة أن سيارات شركته، لا تقوم بأي عملية تجسس سواء في الصين أو غيرها من البلدان، الأمر الذي إذا حدث سيؤدي بكل تأكيد إلى خسائر كبيرة للشركة ومن ثم الإغلاق بشكل كامل.

مقالات مُتعلقة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.