نيسان تستهدف الاستحواذ على 15% من حصة رينو في تحالفهما

KGM Torres

KGM Torres

أعلنت شركتا رينو الفرنسية و Nissan اليابانية، عن إجراء محادثات ثنائية، لمناقشة مستقبل تحالفهما، خلال الفترة المقبلة، خاصًة الشركة التي ترغب في إنشائها نيسان وتريد من رينو الاستثمار فيها، كذلك شملت المحادثات إمكانية بيع رينو نسبة 15% من حصتها لـ نيسان؛ حتى يتساوى الطرفين في نسبة الشراكة بينهما.

تمتلك رينو حوالي 43% من شركة نيسان، كما أن نسيان تمتلك حصة 15% في رينو، والذي تمتلك فيه الدولة الفرنسية أيضًا 15%، وبالتالي عندما تستحوذ نسيان على نسبة 15% ستكون الكفة متعادلة، ووفقًا لتقرير وكالة رويترز، فإنه من المتوقع أن تستمر المفاوضات حتى موعد عرض رينو في أوائل نوفمبر، المتعلق بتحديث سيارة كهربائية جديدة، والتي تحمل الاسم الرمزي “Ampere”.

وفي بيان مشترك، فإن رينو ونيسان، قد كشفتا عن مناقشات وصفتها بـ الجديرة بالثقة حول العديد من الأمور، ومن أهمها استثمار شركة نيسان في مشروع السيارات الكهربائية وما أسموه “تحسينات هيكلية” في تحالفهما، أجراها كل من لوكا دي ميو، الرئيس التنفيذي لشركة رينو، مع الرئيس التنفيذي لشركة نيسان ماكوتو أوشيدا.

قالت مصادر لـ رويترز، أن رينو تريد الفوز بشركة نيسان كمستثمر في مشروعها الجديد للسيارات الكهربائية، والذي تقوم بإنشائه جنبًا إلى جنب مع وحدة محرك احتراق منفصلة، كما أن نيسان تهدف من شراكة رينو إلى تقليل حصتها في شركة صناعة السيارات اليابانية، إلا أن نقطة الخلاف تكمن في الهيمنة الفرنسية على التحالف.

في هذا الصدد، قال مصدر لـ رويترز، إن نيسان قد تدرس جمع أموال لإعادة شراء أسهم رينو، مشيرًا إلى أن أي بيع لحصة في نيسان لرفع حصة رينو إلى 15%، والتي ستبلغ 3.8 مليار دولار بأسعار السوق الحالية، لن يؤثر على استمرار تعاونهما، كما أن الخبراء لا يتوقعون أن تواجه نيسان مشكلة في تمويل إعادة شراء بهذا الحجم، حيث أن المستثمرين اليابانيين بنسبة 60% إلى 40% يفضلون جعل نيسان تعمل أكثر كشركة منفصلة.

مقالات مُتعلقة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.