بنسبة 4%.. انخفاض الإنفاق الإعلاني لصناعة السيارات على أساس سنوي

KGM Torres

KGM Torres

شهد حجم الإنفاق على إعلانات السيارات، انخفاضًا كبيرًا، خلال العام الجاري أو بالتحديد في الشهور السبعة الأولى من عام 2022، في انعكاس واضح لما تمر به هذه الصناعة من مشاكل كبيرة على جميع المستويات؛ بسبب مشاكل سلاسل التوريد والإغلاق التي تعاني منها العديد من المصانع والشركات.

ووفقًا لـ وكالة رويترز، فإن الإنفاق الإعلاني لصناعة السيارات انخفض إلى 4.8 مليار دولار بين يناير ويوليو 2022 أو 4% على أساس سنوي 2021، كذلك مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019، والتي أنفقت فيها الشركات ما يصل إلى 5.50 مليار دولار، كان الإنفاق الإعلاني الإجمالي للأشهر السبعة الأولى من عام 2022 أقل بنسبة 12.7%.

وأضافت رويترز أن التراجع في الإعلانات، يعود إلى نقص المخزون وانخفاض المبيعات على الرغم من استمرار الطلب على السيارات بقوة، مشيرًة إلى أنه يجب على صانعي السيارات هؤلاء التفكير في الإنفاق أكثر على البحث والتطوير والتركيز بشكل أقل على Tesla و Elon Musk.

وجاء في التقرير أن الإنفاق على الإعلانات الرقمية، قد استحوذ على 52% من إجمالي 4.80 مليار دولار تم إنفاقها، الذي أوضح أن تركيز بعض الشركات على تسلا والرئيس التنفيذي لها، قد جعلها لا تنفق أي أموال على الإعلانات في الشهور السبعة الأولى، في المقابل تركز تسلا على البحث والتطوير بدلًا من الإعلانات.

وكان موقع StockApps.com، قد أجرى دراسة جاء فيها أن Tesla، قد سجلت أعلى إنفاق على البحث والتطوير لكل سيارة تم بيعها عند 2984 دولارًا اعتبارًا من مارس 2022، مقارنًة بـ فورد وتويوتا وجنرال موتورز وكرايسلر.

مقالات مُتعلقة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.