اتفاق بين جنرال موتورز وهوندا لإنتاج ملايين السيارات الكهربائية بأسعار معقولة

KGM Torres

KGM Torres

أعلنت شركتا جنرال موتورز وهوندا موتورز، عن خططهما الهادفة إلى تطوير مجموعة من السيارات الكهربائية ذات الأسعار المعقولة، التي تصل إلى ملايين المركبات الكهربائية، مع التركيز على عمليات الانتقال المدمجة، بحلول بداية عام 2027، حيث من المقرر أن تعتمد السيارات على بنية كهربائية عالمية جديدة مدعومة بتقنية بطاريات Ultium من جنرال موتورز.

وقالت الشركتان، الأمس الثلاثاء، في بيان لهما، إن الاتفاق ينص على توحيد المعدات والعمليات من أجل جودة أفضل وإنتاجية أعلى ومركبات كهربائية ميسورة التكلفة للمستهلكين، كما أن جنرال موتورز وهوندا ستدرسان إمكانية التعاون في تكنولوجيا بطاريات السيارات الكهربائية لتقليل تكلفة الكهرباء وتحسين الأداء.

وتهدف هوندا من هذا الاتفاق إلى الوصول إلى الحياد الكربوني على أساس عالمي بحلول عام 2050، كما تسعى جنرال موتورز إلى الحصول على مجموعة سيارات كهربائية بالكامل بحلول عام 2035.

وفي هذا الصدد، أكدت “ماري بارا”، الرئيس التنفيذي لشركة جنرال موتورز، أن عمل الشركتين معًا، يساهم في انتشار أكبر وأسرع للعلامتين التجاريتين، إذا ما تمت مقارنتها بعمل كل شركة على حدة.

ويتوقع الخبراء أن السيارات الكهربائية المطورة بشكل مشترك ستركز في الغالب على قطاع الكروس أوفر المُدمج، والتي يتم بيع 13 مليون مركبة منها بشكل سنوي.

وبالرغم من أن الشركتين لم تكشفا عن أسعار السيارات الجديدة، إلا أن “كين موريس”، نائب الرئيس التنفيذي لشركة جنرال موتورز، قد أشار إلى أن الأسعار ستكون مُنخفضة، حيث تبدأ أسعار سيارة شيفروليه اكوينوكس، التي سيتم طرحها في عام 2023، من حوالي 30 ألف دولار.

ويذكر أن هذا الاتفاق، يعتبر جزءًا من التحالف الذي تم الإعلان عنه في سبتمبر 2020، حيث من المقرر أن جنرال موتورز ستساعد في تطوير مركبتين كهربائيتين جديدتين لهوندا تعملان ببطاريات Ultium من جنرال موتورز.

مقالات مُتعلقة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.