هل توقف BMW صناعة سيارات محركات الاحتراق؟.. الرئيس التنفيذي يجيب

KGM Torres

KGM Torres

يبدو أن خطط الحكومات الأوروبية والأمريكية، في الاعتماد على السيارات الكهربائية بالكامل خلال الفترات القادمة، ستواجه بالكثير من الرفض من قبل بعض الشركات، خاصًة بعد تصريحات أوليفر زيبس، الرئيس التنفيذي لعملاق صناعة السيارات الألمانية BMW، والتي أكد فيها على ضرورة الاعتماد كذلك على سيارات محركات الاحتراق.

وقال زيبس في اجتماع مائدة مستديرة في نيويورك، إن الشركات يجب ألا تعتمد بشكل كبير على عدد قليل من البلدان المختارة من خلال التركيز فقط على السيارات الكهربائية، مشيرًا إلى أنه لا يزال هناك سوق لسيارات محركات الاحتراق، مؤكدًا على أن توريد المواد الخام لـ البطاريات كانت تسيطر عليها الصين في الغالب.

وأضاف الرئيس التنفيذي لـ BMW، أن هناك فئة كبيرة من العملاء لا يستطيعون شراء سيارة كهربائية لسبب ما، وبالتالي لا يمكن أن يستمر في قيادة سيارته القديمة بشكل مستمر، مشددًا على أنه إذا لم تقم العلامات التجارية الكبيرة بتصنيع سيارات محركات الاحتراق وبيعها ، فإنه يوجد شركات أخرى ستقوم بذلك.

وبالرغم من ذلك، يرى زيبس الذي دافع باستمرار عن الحظر الشامل على مبيعات سيارات محرك الاحتراق في مواجهة الضغط المتزايد من المنظمين على صناعة السيارات للحد من انبعاثات الكربون والتأثير البيئي، ضرورة تقديم سيارات ذات محرك احتراق أكثر كفاءة في استهلاك الوقود.

وأكد على أن ذلك يعتبر أمرًا أساسيًا من ناحيتي الربح والبيئة معًا، كما أشار إلى إلى وجود فجوات في البنية التحتية للشحن وارتفاع أسعار السيارات الكهربائية، حيث تحتاج الشركات إلى التخطيط لأسعار الطاقة والمواد الخام لتظل مرتفعة من خلال زيادة كفاءة إنتاجها وتكثيف جهود إعادة التدوير لإبقاء التكاليف منخفضة.

مقالات مُتعلقة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.